ارتفاع المخزونات والنفط الخام يقفز يوم الانتخابات

0 14

ارتفعت الأسهم الأمريكية مع هبوب عاصفة من التفاؤل في أسواق الأسهم العالمية مع توجه الملايين من الأميركيين للتصويت. ضعف الدولار وارتفعت المخزونات والنفط الخام أكثر من أي وقت خلال شهر.

وقفز مؤشر ستاندرد آند بورز 500 لليوم الثاني على التوالي وسط رهانات متزايدة على أن البنوك وشركات النفط هي من بين القطاعات التي تستعد لتحقيق مكاسب بعد الانتخابات. وقد تأرجح المؤشر القياسي أكثر من 1٪ في ست من جلسات التداول السبع الماضية. وفي الوقت نفسه، انخفضت أسهم مجموعة علي بابا القابضة المحدودة المتداولة في الولايات المتحدة بنسبة تصل إلى 9.7٪ بعد أن قالت شركة Ant Group Co. إن قوائمها في كل من شنغهاي وهونغ كونغ قد تم تعليقها.

المخزونات والنفط الخام – وانخفضت سندات الخزانة وانخفض مقياس الدولار أكثر من غيرها في ثلاثة أسابيع مع ساد مزاج المخاطر. ووسع النفط مكاسبه بعد ان قفز يوم 2 نوفمبر بسبب تزايد المؤشرات التى تشير الى ان الاوبك + ستؤخر تخفيفا مقررا لخفض الانتاج .

وقال مايك بيلي، مدير الأبحاث في “إف بي كابيتال بارتنرز”: “هذا يشير إلى أن المستثمرين أكثر تركيزًا على الانتخابات وتوقع المزيد من النتائج الحاسمة الليلة. “إذا واصلنا رؤية الأسواق ترتفع بنسبة 1-2٪، فربما يشير ذلك إلى أنها تسير مع احتمالات المراهنة، إما موجة زرقاء أو انتخابات رئاسية حاسمة ويتم تداولها على ذلك”.

المخزونات والنفط الخام – في حين أن الصفقات التي تعكس اكتساح الديمقراطيين كانت ثابتة، فإن أسواق المراهنات غير مقتنعة. تراجع مقياس واحد إلى ما يزيد قليلاً عن 50% احتمالات ما يسمى الموجة الزرقاء – أن الديمقراطيين يطيحون بالرئيس دونالد ترامب ويأخذون أغلبية الكونغرس. تحوط التجار آفاق تقلبات ما بعد التصويت، مما دفع إلى قدر من التقلبات المتوقعة في اليوان الصيني إلى أعلى مستوى له في أكثر من تسع سنوات.

وقال تورستن سولوك كبير الاقتصاديين في شركة أبولو للإدارة العالمية في مقابلة إن “نتيجة الانتخابات ستقود جميع الأسواق خلال اليوم أو اليومين التاليين”. واضاف “ان كيفية تحركهم تعتمد على مدى وضوح النتائج”.

وتعكس الأسواق المزيد من التفاؤل بعد أسابيع من التكهنات بأن نتيجة الانتخابات المتنازع عليها قد لا تسفر عن فائز واضح لبعض الوقت وتُعوّض الأسواق. ولا تزال استطلاعات الرأي تشير إلى أن المرشح الديمقراطي جو بايدن متقدم، على الرغم من أن السباق يبدو ضيقاً في بعض ولايات ساحة المعركة، وبعضها يشهد ارتفاع حالات الإصابة بالفيروسات.

المخزونات والنفط الخام – وفي أوروبا، ارتفعت أسهم التعدين، وساعد على ذلك تراجع الدولار. احتشدت البنوك بعد أن انضم BNP Paribas SA إلى أقرانه الأوروبيين في تقديم مخصصات أقل من القروض السيئة من الوباء.

وفي أماكن أخرى، علقت الصين عرض مجموعة آنت الذي تبلغ قيمته 35 مليار دولار، مما أخرج أكبر طرح عام أولي في العالم عن مساره، بسبب “المقابلات الإشرافية” من قبل الوكالات ذات الصلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.