تداول الأسهم: كيف تبدأ وكيف تحقق النجاح في سوق الأوراق المالية

0 8

تداول الأسهم هو أحد أشكال الاستثمار الذي يعطي الأولوية للأرباح قصيرة الأجل على المكاسب طويلة الأجل. قد يكون من الخطورة الغوص بدون المعرفة الصحيحة.

ليس كل من يشتري الأسهم ويبيعها هو متداول أسهم، على الأقل بلغة شروط الاستثمار الدقيقة. اعتمادًا على عدد المرات التي يقومون فيها بشراء الأسهم وبيعها، يقع معظمهم في أحد المعسكرين: المتداولون أو المستثمرين.

تداول الأسهم ليس دائمًا ما تراه على أرضية بورصة نيويورك أو أي بورصة أوراق مالية أخرى، بل من الممكن أن تبدأ التداول وأنت موجود في منزلك. ولكن من الأفضل أن تعرف ما يجب أن تفعله قبل أن تبدأ تداولك الأول.

ما هو تداول الأسهم ؟

يشتري المتداولون الأسهم ويبيعونها للاستفادة من تقلبات الأسعار اليومية. يراهن هؤلاء المتداولون على المدى القصير على أنهم يستطيعون جني بضعة دولارات في الدقيقة أو الساعة أو اليوم أو الشهر التالي، بدلاً من شراء أسهم في شركة ممتازة للاحتفاظ بها لسنوات أو حتى عقود.

هناك نوعان رئيسيان من تداول الأسهم:

التداول النشط هو ما يفعله المستثمر الذي يضع 10 صفقات أو أكثر شهريًا. عادةً ما يستخدمون إستراتيجية تعتمد بشكل كبير على توقيت السوق، في محاولة للاستفادة من الأحداث قصيرة المدى (على مستوى الشركة أو بناءً على تقلبات السوق) لجني الأرباح في الأسابيع أو الأشهر القادمة.

التداول اليومي هو الإستراتيجية التي يستخدمها المستثمرون – شراء وبيع وإغلاق مراكزهم من نفس الأسهم في يوم تداول واحد، ولا يهتمون كثيرًا بالأعمال الداخلية للشركة. الهدف من التداول اليومي هو جني بضعة دولارات في الدقائق أو الساعات أو الأيام القليلة القادمة بناءً على تقلبات الأسعار اليومية.

كيفية تداول الأسهم

إذا كنت تحاول تداول الأسهم للمرة الأولى، فاعلم أن أفضل خدمة لمعظم المستثمرين هي إبقاء الأمور بسيطة والاستثمار في مزيج متنوع من صناديق المؤشرات منخفضة التكلفة لتحقيق أداء متفوق على المدى الطويل – وهذا هو المفتاح.

ومع ذلك، فإن تداول الأسهم قد ينقسم إلى إلى ست خطوات:

افتح حساب وساطة

يتطلب تداول الأسهم تمويل حساب وساطة – نوع معين من الحسابات مصمم للاحتفاظ بالاستثمارات. إذا لم يكن لديك حساب بالفعل، يمكنك فتح حساب مع وسيط عبر الإنترنت في بضع دقائق. لكن لا تقلق، فتح حساب لا يعني أنك تستثمر أموالك بعد. يمنحك فقط خيار القيام بذلك بمجرد أن تكون جاهزًا.

ضع ميزانية تداول الأسهم

حتى إذا وجدت أن لديك موهبة في تداول الأسهم، فإن تخصيص أكثر من 10٪ من محفظتك للأسهم الفردية يمكن أن يعرض مدخراتك إلى الكثير من التقلبات. لكن هذه ليست القاعدة الوحيدة لإدارة المخاطر.

استخدام أوامر السوق

بمجرد أن يكون لديك حساب الوساطة والميزانية الخاصة بك، يمكنك استخدام موقع الوسيط عبر الإنترنت أو منصة التداول لوضع صفقات الأسهم الخاصة بك. ستظهر لك عدة خيارات لأنواع الأوامر، والتي تملي عليك كيفية سير تداولاتك.

أمر السوق: يشتري أو يبيع الأسهم في أسرع وقت ممكن بأفضل سعر متاح.

أمر محدد: يشتري السهم أو يبيعه فقط بسعر محدد تحدده أو بسعر أفضل منه. بالنسبة لأمر الشراء، سيكون السعر المحدد هو أقصى ما ترغب في دفعه ولن يتم تنفيذ الأمر إلا إذا انخفض سعر السهم إلى هذا المبلغ أو أقل منه.

تدرب مع حساب تداول تجريبي

لا يوجد شيء أفضل من الخبرة العملية منخفضة المخاطر، والتي يمكن للمستثمرين الحصول عليها من خلال أدوات التداول الافتراضية التي يقدمها العديد من وسطاء الأسهم عبر الإنترنت. يتيح تداول الورق للعملاء اختبار مهارة التداول وإنشاء سجل حافل قبل وضع أموال حقيقية في السوق.

يقدم العديد من الوسطاء الماليين خدمات التداول التجريبي، بما في ذلك الوسيط المالي الذي نرشحه Investing1.

قياس عائداتك مقابل معيار مناسب

هذه نصيحة أساسية لجميع أنواع المستثمرين – وليس فقط للمستثمرين النشطين. الهدف الأساسي لاختيار الأسهم هو أن تكون متقدمًا على مؤشر مرجعي. قد يكون هذا هو مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (غالبًا ما يستخدم كبديل لـ “السوق”)، أو مؤشر ناسداك المركب (لأولئك الذين يستثمرون بشكل أساسي في أسهم التكنولوجيا) أو مؤشرات أخرى أصغر تتكون من شركات على أساس الحجم والصناعة و جغرافية.

كيف تحقق النجاح من تداول الأسهم

في تداول الأسهم، أنت بحاجة إلى وسيط مالي موثوق يساعدك على بناء استراتيجياتك وتحقيق أهدافك الاستثمارية، ولكن لا تنخدع بأي وسيط. اختر واحدة من المصطلحات والأدوات التي تتماشى بشكل أفضل مع أسلوبك وخبرتك في الاستثمار. ستكون الأولوية الأعلى للمتداولين النشطين هي العمولات المنخفضة وتنفيذ الأوامر السريع للتداولات الحساسة للوقت. اطلع على اختياراتنا لأفضل المنصات عبر الإنترنت للمتداولين النشطين / المتداولين اليوميين من هنا.

يجب على المستثمرين الجدد في مجال التداول البحث عن وسيط يمكنه تعليمهم أدوات التداول من خلال المقالات التعليمية والبرامج التعليمية عبر الإنترنت والندوات الشخصية.

ما هي استراتيجية تداول الأسهم الجيدة للمبتدئين؟

أولاً، تدرب باستخدام حساب تداول تجريبي، ثم ابدأ باستثمار مبالغ منخفضة لتجنب المخاطر غير الضرورية. من هنا، يمكنك زيادة المبلغ تدريجيًا، ولكن تذكر: لا تستثمر أي شيء لا يمكنك تحمل خسارته، وحافظ على تعرضك للأسهم الفردية إلى 10٪ من محفظتك.

هل يمكنك تداول الأسهم بمبلغ 100 دولار؟

نعم، طالما أن سعر السهم أقل من 100 دولار أمريكي وحساب الوساطة الخاص بك لا يحتوي على أي حد أدنى أو رسوم مطلوبة يمكن أن تدفع المعاملة إلى أعلى من 100 دولار. لن يكون لدى أفضل وسطاء الأسهم عبر الإنترنت للمبتدئين حدود دنيا أو رسوم، لذلك ستتمكن معهم من استثمار 100 دولار في أي شركة يكون سعر سهمها 100 دولار أو أقل. يسمح لك بعض الوسطاء أيضًا بشراء الأسهم الجزئية، مما يعني أنه يمكنك شراء جزء من السهم إذا لم تكن قادرًا على تحمل سعر السهم بالكامل.

ما الفرق بين تداول الأسهم والاستثمار؟

الاختلاف الرئيسي هو عدد المرات التي تشتري فيها وتبيع الأسهم. يقوم المتداولون بالشراء والبيع بشكل أكثر تكرارًا، بينما يقوم المستثمرون عادةً بالشراء والاحتفاظ بها على المدى الطويل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.