سعر سهم أمازون: هل يعتبر عملاق التجزئة أفضل عملية شراء الآن؟

0 12

مع ارتفاع سعر سهم أمازون بنسبة 70٪ تقريبًا حتى الآن، هل فقد المستثمرون فرصتهم في شراء أسهم عملاق التجارة الإلكترونية؟ الجواب قد يفاجئك.

بعد نتائج الربع الثاني من أمازون في أواخر الشهر الماضي والتي كانت أفضل بكثير مما توقعه المحللون، فهل هذا هو الوقت المناسب الآن لشراء أسهم الشركة العملاقة؟ مع ارتفاع نسبة الأسهم بنسبة لا تُصدق تصل إلى 73٪ خلال الاثني عشر شهرًا الماضية، فمن المحتمل أن يكون هذا سؤالًا يدور في أذهان العديد من المستثمرين، حيث قد يشعر بعض الأشخاص بأنهم فقدوا فرصتهم في الشراء في قصة النمو المثيرة هذه.

ومع ذلك، فإن نظرة فاحصة على أعمال أمازون المزدهرة تُظهر أن الأسهم لا تزال جذابة اليوم.

سعر سهم أمازون: تقرير أرباح ضخم

كان لدى المستثمرين توقعات عالية بشأن دخول أمازون الربع الثاني. بعد كل شيء، كانت التجارة الإلكترونية مستفيدًا واضحًا من حجر المستهلكين في المنزل بسبب وباء كوفيد-19. ومع ذلك، تمكنت أمازون من تخطي جميع التوقعات وحققت أرقاماً هائلة.

في الربع الثاني، ارتفعت إيرادات أمازون بنسبة 40٪ على أساس سنوي لتصل إلى 88.9 مليار دولار. تضاعف صافي الدخل، ليصل إلى 5.2 مليار دولار ويترجم إلى ربحية السهم 10.30 دولار. توقع المحللون في المتوسط​​، عائدات تبلغ 81.5 مليار دولار وربح السهم 1.46 دولار.

كان هذا الأداء القوي للربح مثيرًا للإعجاب بشكل خاص بالنظر إلى أن الشركة أنفقت 4 مليارات دولار على التكاليف الإضافية المتعلقة بكوفيد-19 خلال الربع، بما في ذلك ما قيمته 500 مليون دولار من مكافآت “الشكر الخاص” لموظفيها في الخطوط الأمامية وشركاء التوصيل. بالإضافة إلى ذلك، قالت الإدارة إنها أوجدت أكثر من 175,000 وظيفة منذ مارس، وتعمل حاليًا على توظيف 125,000 من هؤلاء الموظفين الجدد في وظائف بدوام كامل.

يسلط هذا الزخم الضوء على مدى أهمية أمازون في طريقة تسوق الناس اليوم. إضافةً إلى ذلك، من المحتمل أن يكون كوفيد-19 قد أدى إلى تسريع تبني التجارة الإلكترونية من قبل التجار والمستهلكين من الأطراف الثالثة، مما وضع أساسًا للنمو القوي المستمر في التجارة الإلكترونية لسنوات قادمة.

تقييم أمازون

على الرغم من الأداء المتميز الذي أظهرته أمازون أثناء الوباء، فقد لا يزال بعض المستثمرين يشككون في تقييم سهم الشركة. بعد كل شيء، يتم تداول الشركة حاليًا بأرباح 120 مرة.

لكن يجب على المستثمرين ملاحظة النفوذ التشغيلي المذهل في نموذج أعمال أمازون. تمكنت الشركة من مضاعفة صافي دخلها على أساس سنوي في الربع الثاني حتى عندما أنفقت 4 مليارات دولار على العناصر المتعلقة بكوفيد-19 في حين أنه من غير المرجح أن تزيد إيرادات أمازون هذا بسرعة بعد عودة المستهلكين إلى حياتهم الطبيعية، فإن العرض القوي لهذا الربع من العام استعرض الرافعة التشغيلية التي يمكن أن تظهرها أمازون في السنوات القادمة.

لا يزال هناك متسع كبير لمواصلة مبيعات أمازون في النمو. بعد كل شيء، مع بداية عام 2020، كان انتشار التجارة الإلكترونية في الولايات المتحدة 15٪ فقط. بالطبع، تسارع تبني التجارة الإلكترونية في جميع أنحاء العالم خلال الربع الثاني – وهو اتجاه سيكون له بلا شك بعض التداعيات الدائمة وسيجبر في النهاية العديد من تجار التجزئة على التحول رقميًا بشكل أسرع بكثير مما كان متوقعًا في الأصل. نظرًا لأن مبيعات أمازون تنمو في السنوات القادمة وتؤدي الرافعة التشغيلية إلى نمو كبير في الأرباح، فمن المحتمل ألا تنافس الأرباح الفصلية الربع الثاني من عام 2020 فحسب، بل ستكون أعلى بكثير.

باختصار، على الرغم من أن سعر أمازون قد يبدو ظاهريًا مرتفعًا بالنسبة للأرباح، إلا أن الرافعة التشغيلية القوية للشركة، والآفاق الواعدة للتجارة الإلكترونية، وزخم نمو المبيعات الأخير، يجعل التقييم الحالي للسهم علاوة تستحق الدفع مقابلها.

بالطبع، يجب أن يتوقع المستثمرون تقلبات كبيرة في سعر سهم أمازون في الأسابيع والأرباع المقبلة. بالنظر إلى الارتفاع الهائل للسهم في عام 2020، فمن غير المرجح أن تتجنب الأسهم الانخفاضات الحادة العرضية. ولكن بالنسبة للمستثمرين الراغبين في الصمود لمدة خمس سنوات أو أكثر، من المرجح أن يكون سعر اليوم نقطة دخول قوية في الإدراك المتأخر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.