مليارديرات عرب وفق تصنيف فوربس يعيشون في إمارة دبي

0 8

مليارديرات عرب : الإمارات العربية المتحدة هي واحدة من أغنى دول الشرق الأوسط، وتعد دبي، أكبر مدينة في البلاد وأكثرها اكتظاظًا بالسكان زالمركز الثقافي والتجاري في المنطقة. وربما تعتبر أكثر من أي مدينة عربية أخرى، وجهة مليارديرات عرب وأثرياء ومشاهير والعديد من العائلات الرائدة الموجودة منذ عقود.

وفقًا لتقرير فوربس، تعد دبي موطنًا لأكثر من 30 ملياردير، وهي أكبر مدينة في الشرق الأوسط إلى حد بعيد. لكن قائمة أحدث وأشمل تسرد فقط سبعة من سكان دبي في نادي المليارديرات العالمي اعتبارًا من نهاية العام 2018.

فيما يلي أربعة من مليارديرات عرب من أغنى الأشخاص الذين يعيشون في دبي.

مليارديرات عرب – عبدالله بن احمد الغرير

أدرجت فوربس صافي ثروة عبد الله بن أحمد الغرير عند 5.9 مليار دولار، وحصل على المرتبة 296 في قائمة أغنى أغنياء العالم. ولد عبد الله في عائلة تجارية ناجحة، لكن معظم ثروته جاءت بعد أن أسس بنك المشرق عام 1967. وهو البنك الرائد في الإمارات العربية المتحدة. وعلى الرغم من أن نجله عبد العزيز هو الرئيس التنفيذي للبنك، إلا أن الغرير ما زال رئيس مجلس إدارة الشركة.

يتم التحكم في ثروة عائلة الغرير من قبل شركة قابضة تسمى مجموعة الغرير. تمتلك المجموعة أيضًا شركات الأغذية والتجزئة وشركات البناء. في التسعينات، انقسمت المجموعة إلى كيانين تشغيليين متميزين. تدعي عمليات الشركة الغذائية أن لديها أكبر مصنع معكرونة في الشرق الأوسط، والذي يباع تحت اسم جنان. ساعدت شركة الغرير للإنشاءات في بناء مترو دبي وكسوة الواجهة الخارجية لأطول مبنى في العالم، برج خليفة.

في يونيو 2015، تبرع عبدالله الغرير بحوالي ثلث أصوله إلى مؤسسة خيرية جديدة، مؤسسة الغرير للتعليم. وبحسب عبد الله، فإن المجموعة “ستستثمر في برامج مبتكرة عالية التأثير تعمل على تحسين جودة التعليم في المرحلتين الابتدائية والثانوية”. الهدف هو توفير 15,000 منحة دراسية للطلاب الإماراتيين.

أُدرج شقيقه سيف الغرير على أنه ملياردير أيضاً بحسب فوربس، وبحسب ما ورد يبلغ صافي ثروته 1.9 مليار دولار.

مليارديرات عرب – ماجد الفطيم

مالك ومشغل مجموعة ماجد الفطيم القابضة منذ تأسيسها في عام 1992، ماجد الفطيم هو شقيق الملياردير دبي عبد الله الفطيم. تشمل اهتماماته التجارية إدارة مراكز التسوق، وتجارة التجزئة، والترفيه والتسلية. وقدرت ثروته الصافية بنحو 4.6 مليار دولار.

تستهدف مجموعة ماجد الفطيم القابضة، التي قُدرت إيراداتها 8 مليارات دولار في عام 2016، المستهلكين على وجه التحديد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. اعتبارًا من 2018، يشمل ذراع عمليات المجموعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 12 فندقًا و 21 مركزًا للتسوق وثلاثة مراكز مجتمعية متعددة الاستخدامات. تمتلك مجموعته وتدير مول الإمارات في دبي ومول مصر في القاهرة.

مليارديرات عرب – حسين سجواني

مع صافي قيمة تقدر بـ 4.1 مليار دولار، يعتبر حسين سجواني ثالث أغنى ملياردير في دبي. قام سجواني بتأسيس شركة داماك العقارية، شركة التطوير العقاري الفاخرة ومقرها دبي، في عام 2002. وهو حاليًا رئيس مجلس إدارة الشركة.

قبل الانتقال إلى العقارات، بدأ سجواني حياته المهنية في خدمات الطعام وشركات البناء الكبيرة. بعد أن سهلت البلاد على الأجانب تملك العقارات في دبي، انتقل سجواني إلى العقارات. دخلت داماك العقارية في شراكة مع دونالد ترامب في عام 2013 وطورت ملعبي غولف ترامب في دبي.

وفقًا لمجلة فوربس، يشتهر سجواني بحيله التسويقية الفخمة. وقد اشتهر بتقديم سيارات فاخرة مجانية لبعض عملائه في العقارات عندما يشترون عقارًا.

عبدالله الفطيم

رجل الأعمال والمستثمر عبدالله الفطيم هو مالك ومشغل مجموعة الفطيم، وهي قوة إدارية وراء العديد من أشهر العلامات التجارية في العالم. أصبحت مجموعة الفطيم الموزع الرئيسي لتويوتا في الإمارات عام 1955. وتمتلك الشركة الآن 30٪ من حصة السوق في المنطقة. لدى المجموعة أيضًا ترخيص لتشغيل علامات تجارية مثل Toys “R” Us و Ikea و Hertz و Zara في الإمارات العربية المتحدة.

يتم التعامل مع الأنشطة اليومية للمجموعة من قبل ابنه عمر، على الرغم من أن عبد الله لا يزال حضوراً إرشادياً.

نجحت تكتلات عبدالله في العديد من الصناعات المختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمناطق المحيطة بها. تشمل الصناعات الناجحة الإلكترونيات والهندسة والتأمين والبيع بالتجزئة والخدمات والعقارات وتطوير العقارات.

وقدرت مجلة فوربس صافي ثروة عبد الله الفطيم بـ 3.3 مليار دولار اعتبارًا من 2018.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.