قد تظهر فئة جديدة من المليونيرات مع البيتكوين هالفينج

0 77

الكاتب – رفعت العبيدي

منذ بداية إنشاء البيتكوين في عام 2009، فإن الهالفينج (المعروف أيضاً باسم النصف)، هو حدث يحدث تقريباً كل 4 سنوات. أثناء الهافينج يتم قطع مكافآت الكتل إلى النصف، مما يحد بدوره من المعروض من البيتكوين.

سوف نلقي الضوء على كيفية تأثير تخفيض البيتكوين إلى النصف على أسعاره، النظرية هي أنه سيكون هناك عدد أقل من عملة البيتكوين المتاحة للشراء إذا كان لدى عمال المناجم وحدات أقل للبيع. وبالتالي من منظور العرض والطلب:

إذا انخفض عرض البيتكوين وظل الطلب على البيتكوين كما هو، فسيزداد سعر البيتكوين.

إذا انخفض عرض البيتكوين وزاد الطلب على البيتكوين، فإن سعر البيتكوين سيشهد زيادة كبيرة في السعر.

تاريخياً.. مرت البيتكوين بحدثي هالفينج فقط. وخلال هذه الفترات السابقة وفي كل مرة وصل سعر البيتكوين إلى قمم جديدة قياسية:

في 28 نوفمبر 2012 حدث أول هالفينج في البيتكوين، والذي شهد ارتفاع سعر البيتكوين من 11 دولاراً إلى 1,000 دولار تقريباً بعد عام.

خلال يوليو 2016 حدث الهالفينج الثاني وتم تداول سعر البيتكوين عند حوالي 700 دولار، وفي عام 2017 ارتفع السعر إلى 20,000 دولار.

شهد الهالفينج الثالث من البيتكوين، والذي من المقرر أن يتم في مايو 2020 بعض التوقعات لأسعار البيتكوين. حيث يعتقد ملياردير البيتكوين “بول تيم دريبر” أن سعر البيتكوين الواحد يمكن أن يرتفع إلى 250,000 دولار. أما “راؤول بال” مدير صندوق التحوط السابق في جولدمان ساك ، يتوقع أن يصل سعر البيتكوين إلى 1,000,000 دولار خلال 3 سنوات. في حين توقع “روس أولبريشت” مؤسس طريق الحرير أنه يمكن أن يصل إلى سعر فلكي يبلغ 333 مليون دولار لكل وحدة بيتكوين.

خلال الهالفينج السابقين في عملة البيتكوين، ظهر عدد لا يحصى من المليونيرات. “جي آر فورسيث” مؤسس Onfo كان أحدهم. وكان يدرس الرياضيات كطالب جامعي عندما بدأ العمل في البيتكوين.

يقول فورسيث “لقد أصبح واضحاً بالنسبة لي أن العملات القائمة على الرياضيات (مثل البيتكوين) ستحل محل الأوراق السيادية في النهاية. قمت باستخراج البيتكوين والليتكوين في وقت مبكر جداً وتمسكت بها. سمح لي التقدير الهائل لتلك الأصول بالاستثمار في تكنولوجيا العملات الرقمية الأخرى التي أدت في النهاية إلى تطوير Onfo، وهي منصة تساعد الناس على كسب المال من خلال تعدين الشبكة. “

أما “آلان غلانسي” المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة JuicyFields التجارية وخلال عمله في وول ستريت، اشترى 100 بيتكوين من زميل كان بحاجة ماسة إلى المال في عام 2012. وبعد حدوث الهالفينج في 2012 لم يكن يدري أنه أصبح مليونيراً.

يعتقد غلانسي أن حزمة التحفيز ستعزز الاقتصاد الأمريكي فقط، في حين يمكن رؤية نمو كبير في السوق بعد 2-3 أشهر من حدث البيتكوين هالفينج القادم في مايو.

رفعت العبيدي – خبير مختص في الأسواق الأمريكية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.