توقعات أداء مؤشر ستاندرد آند بورز 500 هذا الأسبوع

73

الكاتب – مصطفى القاسمي

انخفض مؤشر ستاندرد أند بوروز في نهاية جلسات الأسبوع الماضي مع استمرار السوق في التعرض للكثير من التقلبات المرتبطة بفيروس كورونا، وبالتالي انخفض مستوى المقاومة المرتبط بالمؤشر على الرغم من إغلاق السوق في نطاق أوسع مع اغتنام المشاركين فيه لحالات ضعف السيولة النقدية.

عند هذه النقطة، نعتقد أن السوق سيستمر في رؤية المتوسط ​​المتحرك لـ 50 يوماً كمشكلة فنية محتملة، بالإضافة إلى أننا وصلنا إلى مستوى تصحيح فيبوناتشي 50٪. وبالتالي فإن هذا المؤشر سوف يتحرك صعوداً وهبوطاً ويبدو أن العنوان الرئيسي للسوق هذا الأسبوع سوف يكون التراجع. حيث أن جميع التداولات التي تمت على المؤشر ترتبط بالعناوين الرئيسية لفيروس كورونا، وقد ظهرت فعلاً الكثير من من المخاطر المحتملة خلال عطلة نهاية الأسبوع. ولذلك سوف يصعب علينا معرفة مدى ثقة المتداولين الآن في هذا المؤشر بشكل خاص والأسهم بشكل عام.

في جلسات يوم غداً الثلاثاء وأيضاً الأربعاء هذا الأسبوع سوف يكون التداول الذي يهدف إليه المشاركين في السوق هو إيجاد أرضية لطيفة. ولذلك إذا كسرنا تحت هذا المستوى، فمن المحتمل أن ننخفض نحو مستوى 2,640 نقطة. أما في حالة اتجهنا نحو الأعلى وقد تمكن المؤشر من الخروج بسلام من الاضطرابات الحالية في هذا الأسبوع، فمن المحتمل أن ننتظر مستوى أعلى عند 2,950  نقطة أساس، ومستوى تصحيح فيبوناتشي عند 61.8٪. ولكن قد تبقى رغم ذلك الفجوة الهائلة التي لم يتم سدها بعد.

مع أخذ كل ذلك في الاعتبار، نعقتد أن السوق لا يزال يشهد الكثير من التداول المتقلب. وبالفعل لا يوجد اتجاه واضح في هذه المرحلة حيث أننا في المستوى الذي سيختبر صبر المشترين والبائعين عند مستوى تصحيح فيبوناتشي 50٪ الذي سوف يتسبب في ظهور الكثير من العناوين الرئيسية. ويفضل المحللين الجانب السلبي في هذه المرحلة، على الرغم من أن إغلاق يوم الجمعة كان مشجعاً للغاية للمتداولين الصعوديين.

لدينا ارتفاعات وقيعان واضحة للعمل من خلالها، لذلك نعتقد أنه في هذه المرحلة يمكننا وضع نوع من الثقة والصفقات. ومرة أخرى على الرغم من ذلك وللأسف نحن نتداول بناءً على أحدث عنوان، وبالتالي سيكون هناك الكثير من بيئات التداول غير المنتظمة والخطيرة.

مصطفى القاسمي – كاتب في أسواق الأسهم الأمريكية والأوروبية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.