التحليل الفني لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار

80

الكاتب – سمير بدران

مع بداية عطلة عيد الفصح وإغلاق الاسواق يوم الجمعة الماضي، انخفض سعر الجنيه الإسترليني خاصةً في ظل وجود نقص هائل في احجام التداول في سوق العملات. وكان مستوى المقاومة التي سيطر على زوج الإسترليني/دولار هو 1.25 دولار، ومع بداية تداولات هذا الأسبوع اليوم الإثنين لم يطرأ أي تغيير على أداء الزوج التي ولكن كان لا بد من متابعة الأحداث الرئيسية خلال عطلة نهاية الأسبوع لمعرفة ما الذي يمكن توقعه في من الزوج خلال هذا الأسبوع. ونؤكد على أن كسر حاجز 1.25 دولار سوف يكون هو الهدف القادم للزوج إن أُتيحت له الظروف الملائمة لذلك.

مثل ما وصل زوج الإسترليني/ين ياباني لكسر حاجز 135 ين والذي مثل مستوى مقاومة، فإن زوج الإسترليني/دولار قد يتجه أيضاً لذلك المستوى. كما أن وصول الزوج لهذا المستوى لن يكون مفاجئاً إذا وضعنا في الاعتبار الهبوط في قيمة الدولار الأمريكي، بسبب ضخ كميات كبيرة من السيولة النقدية من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي لدعم الاقتصاد من خلال حُزم مساعدات بقيمة 2 تريليون دولار. ومن المعروف أن هذا النوع من الإجراءات يؤثر على قيمة العملة الوطنية للبلد وقد تظهر تحركات معاكسة لأداء أزواج العملات الرئيسية المرتبطة بها.

في حال لو اتجه الزوج نحو الأعلى فقد نشهد مستوى مقاومة عند منطقة 1.27 دولار. وقد نشهد أيضاً تحركات ضخمة على مستوى تصحيح فيبوناتشي والذي قد يصل إلى 1.32. ولكن في النهاية يجب أن لا نغفل أن الجنيه الإسترليني قد يتعرض لنفس ضغوط الدولار الأمريكي في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة التي تعيشها المملكة المتحدة. وقد نبدأ بالبحث عن قاع جديد إلى وصلنا إلى مستوى منخفض عند 1.22 دولار الذي سوف يشكل نقطة الدعم الجديدة لزوج الإسترليني/دولار.

سمير بدران – محلل في أسواق العملات الأجنبية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.