بيتكوين هالفينج: عمال المناجم يتوقعون زيادة في الأسعار

0 144

الكاتب – سمير بدران

تستعد الأسواق الرقمية وعمليات التعدين للحدث الأهم في عملة البيتكوين الرقمية. وبالرجوع إلى الحدث الأخير للهالفينج في عام 2016 نجد أنه بعد عام من الحدث ارتفع سعر الأصول الرقمية بأكثر من 240٪. ويتوقع حوالي 50٪ من عمال المناجم في البيتكوين زيادة جديدة في سعره بعد الهالفينج في مايو 2020.

عندما صمم ساتوشي ناكاموتو شبكة بيتكوين، أنشأ نظاماً يقطع مكافأة الكتلة إلى النصف لكل 210.000 كتلة (4 سنوات). البنية التحتية يمكن التنبؤ بها حسب التصميم ونعلم أن معدل التضخم في بيتكوين سينخفض ​​من 3.6٪ إلى 1.8٪ سنوياً بعد حدث الهالفينج. ومن المتوقع أن يحدث هالفينج البيتكوين هذا العام يوم 13 مايو 2020.

في يوم 7 أبريل نشرت شركة عمليات التعدين Genesis Mining تقريراً بحثياً يستطلع عدداً كبيراً من آراء عمال المناجم. وتم إجراء الاستطلاع في 17 مارس وشارك فيه 750 شخصاً. وأظهر المسح أن 293 مشاركاً أو 39.1٪ من المجموع يقومون بالتعدين من المنزل عن طريق شراء منصات التعدين الخاصة بهم وإدارة التجزئة في منزلهم. وعلى الرغم من أن تعدين البيتكوين أصبح صناعياً بشكل مطرد من قبل الخوادم الكبيرة ومجمعات التعدين، فإن ما يقرب من الثلث يعتقد أن القوة ستتحول من المجموعات المركزية الكبيرة إلى عمال المناجم الأصغر. فيما يتعلق بحدث الهالفينج القادم، يعتقد أكثر من نصف المشاركين في استطلاع Genesis Mining أن سعر بيتكوين سيرتفع بعد تخفيض المكافأة.

ونذكر هنا بعض بعض التفاصيل الدقيقة حول النصفين الأخيرين للبيتكوين. تُظهر النتائج أنه منذ النصف الأول في 28 نوفمبر 2012 ارتفع سعر بيتكوين بنسبة 8069٪ بعد عام واحد من الحدث. وبعد عام واحد من النصف الثاني في 9 يوليو 2016 قفز سعر بيتكوين بنسبة 284٪. وأشار الباحثون أيضاً إلى أن حجم المعاملات ارتفع قبل كل حدث هالفينج ولكن مع ارتباط منخفض بالسعر.

بعد مرور عام على حدث الهالفينج في عام 2012 ارتفع معدل التجزئة بنسبة 19,766٪. وبعد 12 شهراً من خفض الدعم لعام 2016 ارتفعت بيتكوين بنسبة 248٪. وعلى الرغم من السعر الرئيسي وزيادات التجزئة التي شهدتها بيتكوين بعد كل هالفينج، يحذر الباحثون من أن النصف الثالث قد يكون مختلفاً.

يعتقد العديد من المؤثرين على العملات الرقمية أن فترات التوقف السابقة أظهرت أن السعر بعد الهالفينج لعام 2020 يجب أن يرتفع بشكل ملحوظ. وفي غضون عامين بعد النصف التالي، سيتجاوز سعر البيتكوين 100,000 دولار ويرتفع إلى 500 ألف دولار عندما يتجاوز صفة الملاذ الآمن التي يتمتع بها الذهب.

حتى الآن تلقت بيتكوين ضربة كبيرة في يوم 12 مارس الماضي في ما بات يُعرف باسم “الخميس الأسود”، ولكنه ارتفع منذ ذلك الحين بنسبة 80٪. في الأيام القليلة الماضية، كانت أسعار بيتكوين فوق منطقة 7,000 دولار ولكن الأسعار انخفضت إلى ما دون ذلك يوم الجمعة الماضي.

سمير بدران – محلل في أسواق العملات الأجنبية والرقمية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.