ارتفاع أسهم شركة كلوروكس مع تفشي كورونا في الولايات المتحدة

99

الكاتب – إياد الحاج سليمان

مع دخول الأسهم الأمريكية في مواجهة وباء فيروس كورونا، ارتفعت أسهم شركة كلوروكس Clorox إلى مستويات غير مسبوقة لأول مرة منذ أوائل السبعينيات. حصلت الشركة على دعم قياسي وسط تداعيات المنافسة الشديدة من المنافسين الأرخص وتجار التجزئة الذين يقاومون ارتفاع أسعار كلوروكس الذي تشتد الحاجة إليه. بدأت الشركة تواجه بعض الرياح المعاكسة بشكل خاص في أواخر عام 2017، خاصة في تكاليف النقل والمواد.

دفع الفيروس وأوامر البقاء في المنزل التي تلت ذلك في العديد من الولايات، المتسوقين الأفراد إلى تخزين الإمدادات التي قد يحتاجون إليها أثناء وجودهم في المنزل.

تسيطر الشركة التي يوجد مقرها في أوكلاند كاليفورنيا على حوالي 50٪ من السوق في تطهير المناديل، وشهدت الشركة ارتفاعاً في المبيعات منذ أن بدأ عدد حالات كوفيد-19 في الارتفاع داخل الولايات المتحدة.

العديد من المنتجات التي تبيعها الشركة متاحة في العلامات التجارية العامة أو المتاجر، وكان التنافس مع المنافسين الأقل سعراً مشكلة للشركة في الماضي. ومع ذلك، يقول أولئك الذين يتابعون هذا القطاع إن المستهلكين يميلون إلى تسوق العلامات التجارية الموثوقة عندما تسود حالات القلق أو الخوف أو عدم اليقين.

وعلى الرغم من حقيقة أنهم قد يكونون قادرين على توفير بضعة دولارات عن طريق شراء مبيض عام، يبدو أن العملاء يجدون راحة البال في العلامات التجارية المعروفة والموثوقة، كما يقول أولئك الذين يتابعون هذه الأسواق. وبصفتها شركة منتجات منزلية، من الطبيعي أن تعمل كلوروكس في قطاع يميل المستثمرون إلى تفضيله عندما تكون الأسواق سيئة.

وجد تحليل أجراه “دويتشه بنك” يعود إلى التسعينيات أن شركات المنتجات المنزلية وغيرها من السلع الاستهلاكية تميل إلى التفوق على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 عندما تكون الأسواق مضطربة، كما هو الحال أثناء الأحداث الجيوسياسية أو فترات الركود.

وارتفعت أسهم الشركة بأكثر من 17٪ منذ بداية العام، لتصل قيمتها السوقية إلى 22.7 مليار دولار. ومع ذلك، تشير بعض المؤشرات إلى أن هذه المكاسب ليست دائمة. حيث لا يزال السهم ثاني أكثر الأسهم الأمريكية أداءً في فئة المنتجات المنزلية خلف شركة Procter & Gamble .

إياد الحاج سليمان – أسواق ومقالات اقتصادية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.