التحليل الفني لزوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي

82

الكاتب – سمير بدران

خلال جلسات التداول يوم أمس الثلاثاء ارتفع سعر اليورو مقابل الدولار وكسر مستوى 1.09 دولار. ومنذ بداية اليوم الأربعاء يواجه الزوج مستوى مقاومة عند 1.10 دولار، ومن غير المحتمل أن يستطيع كسر هذا النقطة ومواصلة الارتفاع نحو الأعلى. وتجدر الإشارة إلى أن الارتفاع الذي وصل إليه الزوج يوم أمس كان أقل من آخر ارتفاع له في الجلسة التي قبلها.

في هذا الصدد نجد أن متداولي العملات يواجهون إثنان من السيناريوهات المحتملة يحاول فيها الزوج الحصول على الدعم لتحقيق المزيد من الارتفاع. حيث أنه في كثير من الأحيان خلال ساعات التداول قد يؤدي ضغط السوق إلى تغيير اتجاه وأداء الزوج، ولكن حدوث ذلك يتطلب الكثير من الجهد المبذول من عملة اليورو خاصةً في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها الاتحاد الأوروبي الآن. على سبيل المثال يبدو أن البنك المركزي الأوروبي مستعد لأي عمليات شراء محتملة في سبيل مواجهة الأزمة.

أما السيناريو المتوقع الآخر هو تحقيق المزيد من الاستقرار في أداء الزوج وهو أمر وارد الحدوث بالنسبة لليورو حالياً. لأنه ببساطة هذا السوق لا يتحرك كثيراً في الوقت الحالي، وبالتالي فإن الظروف المحيطة تحث الزوج على الاتجاه الهبوطي لو كان التقلب في الأسعار بطيئاً أو ضعيفاً. ومن الجيد هنا دراسة السجل التاريخي للزوج في السنوات القليلة الماضية، حيث نرى أن زوج اليورو/دولار قضى الكثير من الوقت قبل حدوث الانحراف البطيء في سعره.

على المدى القصير يمكن الوصول بسهولة إلى مستوى 1.10 دولار بالرغم من حدوث بعض التراجع بعد ذلك. ولو وصلنا إلى هذه النقطة فقد يشهد السوق المزيد من القلق والمزيد من التقلبات غير المتوقعة، ويبقى مع ذلك مستوى 1.10 دولار حاجز نفسي مهم قد يؤدي إلى حدوث رد فعل إيجابي للزوج في أي حال من الظروف.

في النهاية هناك شيء واحد مؤكد يتعلق بزوج العملات اليورو مقابل الدولار، هو أن الأسواق متوترة للغاية وشديدة التفاعل مع أي عنواين وأحداث يومية.

سمير بدران – محلل في أسواق العملات الأجنبية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.