انخفاض طفيف في أسعار الذهب بداية تداولات الأسبوع

85

الكاتب – هاشم الملا

تم تداول أسعار الذهب بشكل أضعف قليلاً في التعاملات الأمريكية المبكرة يوم أمس الإثنين، حيث ينتظر المتداولون افتتاح سوق الأسهم الأمريكية الذي يحاول الاستقرار. وتتعرض أسعار الفضة لضغوط بيع أقوى لبدء أسبوع التداول. وانخفضت العقود الآجلة للذهب لشهر يونيو عند 0.82 دولار للأونصة لتصل إلى 1,640.50 دولارً. وانخفضت أسعار الفضة الآجلة لشهر مايو في بورصة كومكس عند بحوالي 0.354 دولار لتصل إلى 14.18 دولار للأونصة.

أداء أسواق الأسهم العالمية كان ضعيفاً خلال التعاملات الليلية. وتشير مؤشرات الأسهم الأمريكية إلى الافتتاحات المختلطة عندما بدأ جلسات التداول في بورصة نيويورك. يدخل المستثمرون والمشاركون في السوق إلى حالة عدم يقين لأسبوع آخر، حيث تحولت حالة السوق من الذعر إلى الكآبة. وقالت المصادر الرسمية في الولايات المتحدة إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدد يوم الأحد الماضي إغلاق معظم شركات البيع بالتجزئة والمدارس الأمريكية لمدة 30 يوماً أخرى حتى 30 أبريل. وفي تصريح خطير يوم الجمعة الماضي أن الولايات المتحدة يمكن أن تصل إلى سيناريو مرعب يصل إلى 100.000 إلى 200.000 حالة وفاة وملايين المصابين بالمرض.

في الأخبار المسائية خفض البنك المركزي الصيني يوم أمس الإثنين سعر الإقراض الرئيسي قصير الأجل وضخ 7 مليارات دولار في النظام المالي في أحدث إجراء اتخذه صانعو السياسات العالمية لمحاولة دعم أسواقهم.

مع اقتراب الربع الأول من نهايته اليوم الثلاثاء، يتساءل مراقبو السوق عن عدد الشركات والأفراد الذين تضرروا من تفشي فيروس كورونا بما في ذلك تأثير الدومينو الذي يحدث في هذه المسألة مع انتعاش الاقتصاد العالمي. أيضاً يُطرح السؤال عن كيفية تعامل العديد من الشركات الكبرى التي أصبحت في وضع مالي خطير. من الصعب أن يكون التوجه للشراء واسعاً في أي من الأسواق على الإطلاق في ظل هذه الظروف.

تجدر الإشارة إلى أن للنفط الخام يواصل اتجاهه الضعيف ويصل إلى أدنى مستوى لها في 18 عاماً عند 19.92 دولار للبرميل خلال الليل. واهتزت صناعة الطاقة الأمريكية في الأسابيع الثلاثة الماضية، مما أدى إلى الكثير من ضغوط البيع في سوق الأسهم. وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي على إرتداد تصحيحي بعد خسائر قوية الأسبوع الماضي. ويتم تداول عائد سندات الخزانة الأمريكية لمدة 10 سنوات حول 0.64٪ صباح يوم أمس الإثنين وهو انخفاض كبير عن مستويات الأسبوع الماضي.

من الناحية الفنية تتمتع الثيران الذهبية بالميزة التقنية الإجمالية على المدى القريب. هدف الثور التصاعدي التالي هو تحقيق إغلاق في العقود الآجلة لشهر يونيو فوق المقاومة القوية عند أعلى سعر في مارس عند 1704.30 دولار للأونصة. هدف سعر الدببة التالي على المدى القريب هو دفع أسعار العقود الآجلة إلى ما دون الدعم الفني القوي عند 1,560.00 دولار للأونصة. كانت المقاومة الأولى عند 1,635.00 دولار ثم عند أعلى سعر اليوم عند 1,652.80 دولاراً. الدعم الأول يظهر عند 1,611.00 دولار ثم عند 1,600.00 دولار.

إن المضاربين على الارتفاع والعقود الآجلة للفضة في شهر مايو هم على مستوى عام على المدى الفني على المدى القريب. الهدف التالي للأسعار المرتفعة للثيران الفضي هو إغلاق الأسعار فوق المقاومة الفنية القوية عند 16.00 دولار للأونصة. الهدف التالي لاختراق السعر الهبوطي للدببة هو إغلاق الأسعار دون الدعم القوي عند قاع مارس عند 11.64 دولار. كانت المقاومة الأولى عند أعلى سعر ليلة أمس عند 14.71 دولار ثم عند 15.00 دولار. يلاحظ الدعم التالي عند أدنى سعر ليلي عند 13.195 دولار ثم عند 13.50 دولار.

هاشم الملا – خبير في أسواق السلع الأساسية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.