التحليل الفني لزوج الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

89

الكاتب – سمير بدران

في الفترة الأخيرة وخاصةً خلال الأسبوع الماضي تم تداول الجنيه الإسترليني فقط من قبل المتداولين الراغبين في الدخول بالسوق، أو بسبب توجه الولايات المتحدة إلى إغلاق أسواق الأسهم. التداول على الزوج كان ضعيفاً جداً ويبدو أنه من الصعب رؤية الكثير من المستثمرين يتوجهون لشراء الجنيه الإسترليني خلال هذه الفترة من الأزمة الراهنة. لكن على الطرف المقابل نجد ان مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد أغرق السوق بالسيولة النقدية التي أضعفت حركة الدولار الأمريكي وأدى إلى تحركه بحوالي 1000 نقطة الأسبوع الماضي فقط.

التداول على زوج الإسترليني/دولار ضعيف ويستعد الكثير من متداولي العملات لمواجهة مشكلات تتعلق بهذا الزوج حتى لو اتجه الجنيه الإسترليني بشكل تصاعدي، وذلك لأننا ببساطة من الصعب أن نرى الزوج يتحرك فوق مستوى 1.25 دولار عند افتتاح الجلسات. وبالرغم من هذا فإن الرسم البياني قد يوضح أن أداء الزوج سوف يكون تصاعدياً هذا الأسبوع وقد يغطي على الأداء السلبي للأسبوع المنصرم. وبالتالي قد ينتظر المستثمرين الذين يرغبون بالشراء ارتداد الزوج إلى مستوى 1.20 دولار، لأن ذلك سوف يكون بداية لا بأس بها.

التحليل الفني للرسم البياني الظاهر أمامنا يدفعنا لأن نضع في الاعتبار أن معظم المكاسب التي حققها الزوج كانت في التعاملات الضعيفة لبورصة نيويورك. وبالتالي فإن بداية تداولات هذا الأسبوع قد تفتتح بوجود فجوات أقل على الرغم من المشاعر السلبية التي تسيطر على السوق. ويبدو أن قد نستمر في رؤية الكثير من التقلبات في حركة الزوج على غرار زوج الدولار/ين، وبالتالي قد نتجه إلى مستوى جديد 1.28 دولار. وقد تبدأ بعدها عمليات البيع المباشرة في السوق. من الجدير بالذكر أيضاً أن مستوى 1.25 هو مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8٪.

سمير بدران – محلل في أسواق العملات الأجنبية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.