التحليل الفني لزوج الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي

0 25

الكاتب – سمير بدران

حقق الجنيه الإسترليني بعض المكاسب أمام الدولار الضعيف في جلسات التداول الأخيرة. ارتفع زوج الإسترليني/دولار ليصل إلى 1.1799 دولار ثم ارتفع إلى مستوى جديد عند 1.826 دولار.يأتي ذلك في ظل توجه متداولي العملات إلى بيع الدولار الأمريكي وشراء العملات الرئيسية الأخرى، خاصةً مع إعلان الصين عن تعافي مقاطعة هوبي بالكامل إضافةً إلى إعلان بعض الدول الأوروبية عن السيطرة على بعض المناطق الأكثر تضرراً. وهذا ما أعطى بعض الأمل في السوق.

في المملكة المتحدة أظهر مسح أن القطاع الخاص سجل انخفاضاً قياسياً في النشاط التجاري خلال شهر مارس الخالي، وسط تدابير الصحة العامة الطارئة لاحتواء انتشار فيروس كورونا. وانخفض مؤشر مديري المشتريات المركب إلى 37.1 في مارس من 53.0 في فبراير. وكان هذا أسرع انخفاض في أعمال القطاع الخاص منذ أن بدأت السلسلة في يناير 1998 وكان الأسوأ له منذ الأزمة المالية العالمية 2008-2009.

كما انخفض نشاط الخدمات البريطاني إلى أدنى مستوى له منذ أن بدأت السلسلة في يوليو 1996. وانخفض مؤشر مديري المشتريات الخدمي إلى 35.7 من 53.2 قبل شهر.

من وجهة نظر التحليل الفني فإن زوج الإسترليني / دولار لا يزال هبوطياً ولن تكون هناك فرصة للزوج للتصحيح صعوداً كمرحلة أولى دون استقرار فوق مستوى المقاومة 1.2000 دولار. وما زلنا نفضل بيع الزوج من كل مستوى صعودي مع التحفيز الأمريكي، وإجراءات صارمة لاحتواء وباء كورونا القاتل. والجنيه الإسترليني يواجه ضغوطاً أقوى من الوباء إلى جانب القلق بشأن مستقبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

من ناحية بيانات الأجندة الاقتصادية اليوم في المملكة المتحدة، سوف يتم الإعلان عن بيانات التضخم البريطاني وأرقام مؤشر أسعار المنتجين. وخلال جلسات الولايات المتحدة، سوف يتم الإعلان عن أرقام طلبات السلع المعمرة الأمريكية.

التوصية لمتداولي العملات هي التوجه لبيع الزوج بسبب الأزمات التي يعاني منها الجنيه الإسترليني سواء بسبب فيروس كورونا أو بسبب القلق من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

سمير بدران – محلل في أسواق العملات الأجنبية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.