التقلب سيستمر في أسعار الذهب طوال الأزمة الحالية

83

الكاتب – هاشم الملا

شهدت أسعار الذهب بعض المكاسب القوية يوم أمس الإثنين وسط تفاعل السوق مع خطة التيسير الكمي غير المحدودة والتي أطلقها الاحتياطي الفيدرالي. ومع ذلك، يحذر محللو السوق من أنه على الرغم من أداء الذهب هذا، فإن السوق سوف تظل متقلبة إلى حد كبير لفترة قد تكون طويلة.

من المؤكد أن سعر الذهب سيظل حساس لتقلبات السوق حيث لا يزال الاقتصاديون لا يعرفون التأثير الكامل لتفشي فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي بعد. ويبدو أن خطط الحكومات المالية وسياسات البنوك المركزية سوف يكون لها تأثير على العملات الورقية. لكن في الوقت الحالي، قد تظل أسعار الذهب متقلبة حيث لا يزال هناك الكثير من المعلومات التي لا تزال مجهولة.

انخفض أداء المعدن النفيس بنسبة 15٪ عن أعلى مستوى له في سبع سنوات بسبب تقلبات السوق. لكن الذهب ما زال يستمر في لعب دوره كأصل سائل وملاذ آمن في فترة الأزمات. وعلى الرغم من انخفاض أسعار الذهب دون تغيير خلال العام، إلا أنه لا يزال يتفوق على معظم فئات الأصول الأخرى. الأصول الوحيدة التي لم يتفوق الذهب على أدائها هي الدولار الأمريكي وسندات الخزانة الأمريكية.

لقد لعب الذهب دوراً مهماً في المحافظ كمصدر للسيولة والضمانات. ويبدو أنه سوف يحافظ على مكانته كملاذ آمن على المدى الطويل. وأصبح من الهام تسليط الضوء على دور الذهب في السوق العالمية. حيث أنه واعتباراً من يوم الخميس الماضي، انخفضت أسعار الذهب بنسبة 1.1٪ مقابل الدولار الأمريكي، لكنها ارتفعت بأكثر من 2٪ خلال العام مقابل اليورو. وفي الوقت نفسه ارتفع سعره مقابل الجنيه البريطاني بنسبة 11.5٪.

على الرغم من أن الذهب عانى منذ أن وصل إلى أعلى مستوى له في سبع سنوات في بداية الشهر الحالي، إلا إن الطلب على الاستثمار لا يزال قوياً. والمنتجات المُتداولة في البورصة المدعومة بالذهب العالمي قد شهدت تدفقات بأكثر من 57 طناً ومعظم الطلب يأتي من أوروبا بينما شهدت أمريكا الشمالية تدفقات خارجية تبلغ 4.3 طن.

زيادة الطلب في الاستثمار على الذهب يأتي بسبب الاهتمام المتزايد بالعملات المعدنية. حيث ارتفع الطلب الفعلي على الذهب بشكل حاد في الأسابيع القليلة الماضية ويأتي ذلك بعد أن أعلنت مصافي التكرير مؤخراً عن الإغلاق القسري بسبب فيروس كورونا.

إن التقلب الذي نراه في سوق الذهب لا يعكس بالضرورة الطلب الحقيقي في السوق. سيستغرق الأمر بعض الوقت لرؤية الطلب الحقيقي على الذهب. الحقيقة هي أنه في هذه البيئة، لديك مخاطر عالية وعدم اليقين وأساساً لا توجد فرصة لعقود الذهب. يجب أن تكون هذه البيئة في دعم أسعار الذهب على المدى الطويل .

ومع ذلك، فإن الدور النهائي للذهب في الأسواق المالية لم يتحدد بعد حيث شهد العالم تحركات غير مسبوقة من قبل البنوك المركزية والحكومات لدعم اقتصاداتها في محاولة للحد من تأثير الوباء المنتشر.

ويمكن أن يلعب الذهب دوراً مهماً في المحافظ الاستثمارية خاصةً عندما تكون العملات الورقية كلها تحت الضغط. بمجرد أن تبدأ الأمور في الاستقرار، ستبدأ في رؤية المزيد من الطلب التقليدي على الذهب كتحوط ضد انخفاض قيمة العملة.

هاشم الملا – – خبير في أسواق السلع الأساسية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.