التحليل الفني لزوج الدولار الاسترالي / الدولار الأمريكي

83

الكاتب – سمير بدران

خلال جلسات نهاية الأسبوع الماضي يوم الجمعة اصطدم زوج الأسترالي/دولار أمريكي بنقاط مقاومة أوصلته إلى حاجز 0.61 دولار فقط وهو ما كان موافقاً لتوقعات معظم محللي العملات. إلا أنه من الجدير بالذكر أن السوق في فترة الأزمة الحالية يُفضل هذه المستويات النفسية الهامة، وبالتالي فإن التركيز في هذا الأسبوع هو معرفة إذا كانت عمليات البيع ستُعرض عند هذا المستوى. ونذكر هنا أن الدولار الأسترالي يعاني كثيراً الآن، خاصةً مع سياسة البنك الاحتياطي الأسترالي النقدية المتشائمة في ظل الاعتماد الأسترالي على الاقتصاد الصيني واستيراد البضائع الصينية.

الأزمة الحالية التي تتعرض لها الصين أثرت بشكل كبير على الاقتصاد الأسترالي الذي يعتمد على الذهب والنحاس في أسواقه. إلا أنه مع ارتفاع الطلب على هذه المعادن فقد يتوجه الناس إلى شراء المزيد من الدولار الأسترالي. وبالتالي إذا استمر النمو الاقتصادي العالمي في ما هو عليه الآن فقد تستمر الأسواق في الاعتماد على الدولار الأسترالي بقيمته المنخفضة حالياً. لكن نذكر أن الوصول للقاع، إن حدث بسبب عمليات البيع الكبيرة قد يكون صعباً للغاية. لذلك المهم لمتداول العملات أن يضع في اعتباره أن تداول الدولار الأسترالي الآن قد يكون خطيراً جداً.

نقطة الدعم القادمة يجب أن تكون عند 0.56 دولار، وأن أهم حاجز لهذا الزوج في الرسم البياني حالياً هو 0.60 دولار. لكن يبدو كسر مستوى 0.55 دولار وارد في وقت الآن وقد نصل إلى حاجز نفسي مهم عند 0.50 دولار وهو القاع الذي تحدثنا عنه.

إذا كسرنا فوق حاجز 0.60 دولار فقد يكون لدينا المزيد من الحركة إلى الأعلى، وربما حتى إلى حاجز 0.62 دولار. وقد يصعد السوق أكثر ليصل إلى حاجز 0.65 دولار. لكن بحسب اتجاه السوق الحالي يبدو أن ذلك مستحيل تقريباً في هذه المرحلة.

سمير بدران – محلل في أسواق العملات الأجنبية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.