التحليل الفني لزوج الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي

0 39

لمدة 6 جلسات تداول متتالية كان زوج استرليني / دولار في حالة انخفاض حر دفعه نحو الدعم النفسي 1.2000 خلال تداول يوم أمس، وهو أدنى مستوى في أكثر من ستة أشهر قبل محاولته التعافي إلى مستوى 1.2120 في وقت كتابة هذا التقرير.

دعمت الخطط الأمريكية المتعاقبة، سواء من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي أو الحكومة الأمريكية تحت إدارة ترامب، لمواجهة الآثار السلبية التي تواجه الولايات المتحدة والاقتصاد العالمي من وباء كورونا القاتل مكاسب أقوى للدولار الأمريكي مقابل معظم العملات الرئيسية الأخرى. في حين لا تزال أوروبا أكثر تضرراً من الوباء من الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة في عمق التركيز الجديد للمرض حيث أصبحت أوروبا مرتعاً للفيروس التاجي القاتل منذ أن انتشاره خارج الحدود الصينية.

كانت الشركات الأمريكية الكبيرة والصغيرة، تعاني من عمليات الإغلاق وإلغاء والخوف العام من الفيروس، حيث ارتفع عدد الحالات على الصعيد الوطني. بعد أحدث إجراءات التحفيز، ارتفعت الأسهم الأمريكية في وول ستريت يوم أمس الثلاثاء، بعد يوم واحد من هبوطها إلى أسوأ خسائرها منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وفقاً للتحليل الفني للزوج: تم تأكيد سيطرة الدب على زوج GBP / USD من خلال التحرك نحو المستوى النفسي 1.2000. من خلال الوصول إلى هناك، اختبرت المؤشرات الفنية مناطق ذروة البيع. في الوقت الحالي، يمكن أن يكون مستوى الشراء من الدعم 1.2030 و 1.1945 و 1.1890 على التوالي. ولن تكون هناك فرصة للثيران للسيطرة على الأداء مرة أخرى دون العودة إلى المستوى النفسي 1.3000 وهذا سيستغرق الكثير من الوقت، أو حدوث ما يثير الدهشة. في الوقت الحالي، لا يزال الدولار الأمريكي مدعوماً برغبة المستثمرين في ذلك، مع استمرار التحفيز من عواقب وباء كورونا.

GBP/USD

بالنسبة لبيانات التقويم الاقتصادي: ينصب كل التركيز على إصدار تصاريح البناء الأمريكية وبدء الإسكان وبيانات مخزونات النفط.

قد يبدأ متداولي العملات في التفكير في الشراء لكسب ارتداد حتى مع وجود أهداف قريبة قبل أن يكمل الزوج خسائره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.