سعر النفط يرتفع بعد اتفاق أوبك على تخفيض جديد

أوبك تنتظر موافقة روسيا على التخفيض الجديد

0 97

ارتفعت أسعار النفط يوم أمس الخميس، بعد فترة وجيزة من تصريحات بأن منظمة أوبك وافقت مؤقتاً على خفض الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل يومياً. وسوف تسعى أوبك الآن إلى الحصول على دعم من شركاءها المنتجين للنفط من خارج المنظمة، وأهمهم روسيا.

تداول خام برنت القياسي الدولي عند 51.52 دولار صباح يوم الخميس مرتفعاً بنسبة 0.8٪ تقريباً، في حين كان خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي (WTI) عند 47.10 دولار مرتفعاً بنسبة 0.7٪ تقريباً.

ويبدو بحسب المحللين أن الاتفاق على خفض مستوى انتاج مجموعة أوبك+ بمليون برميل على الأقل أمر ضروري، وإلا فإن أسعار النفط ستعيد زيارة القيعان الأخيرة وربما تنهار دونها. كما أن عدم وجود صفقة إنتاج جديدة من شأنه أن يُضعف السوق.

ويتوقع الخبراء الاقتصاديين في النفط عمليات بيع في النفط الخام تقلل من أسعار برنت عن 50 دولاراً للبرميل، مع تراجع خام غرب تكساس الوسيط إلى منتصف الأربعين دولاراً للبرميل. وهذا في إشارة إلى تأثير الفشل في الاتفاق على تخفيضات جديدة.

تم دعم الأسعار في وقت سابق من الجلسة بارتفاع أقل من المتوقع في مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة، مما خفف من بعض المخاوف من زيادة العرض في أكبر مستهلك للنفط في العالم.

ارتفعت مخزونات الخام في الولايات المتحدة بشكل متواضع الأسبوع الماضي، أي أقل مما توقع المحللون. بينما ارتفعت صادرات النفط الأمريكية إلى أكثر من 4 ملايين برميل يومياً لأول مرة منذ ديسمبر، مما يشير إلى ارتفاع الطلب الخارجي.

لكن المخاوف بشأن نمو الطلب ظلت قائمة. حيث قال رئيس صندوق النقد الدولي إن الانتشار العالمي لفيروس كورونا الجديد سحق الآمال بتحقيق مكاسب اقتصادية أقوى هذا العام. وفي هذا الصدد أعلنت شركة “بتروتشاينا” أكبر مستورد للغاز في الصين، عن فرض ظروف قاهرة على واردات الغاز الطبيعي في أعقاب تفشي فيروس كورونا.

أصدرت الشركة الإشعار، الذي يسمح بتعليق الالتزامات التعاقدية بسبب ظروف استثنائية لموردي الغاز عبر الأنابيب وكذلك لمورد واحد على الأقل من الغاز الطبيعي المسال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.