توقعات وتحليل فني لأدء زوج الإسترليني / الدولار الأسترالي

التحليل الفني لزوج GBP/AUD يوم 06 مارس

232

اختتمت محادثات التجارة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة في أسبوعها الأول بفوارق كبيرة، وهو تطور كان متوقعاً على نطاق واسع. حيث يصر الاتحاد الأوروبي على الوضع الراهن، وفشل في قبول خروج المملكة المتحدة من كتلة التجارة ولوائحها.

وبعد أن حصل رئيس الوزراء بوريس جونسون على أغلبية ساحقة في مجلس العموم، كانت البيانات الاقتصادية الصادرة من المملكة المتحدة متفوقة على بيانات الاتحاد الأوروبي باستمرار في اتجاه مفضل للتسريع. يتمتع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأسترالي بوضع جيد لتوسيع اتجاهه الصعودي السائد، ويتم تطبيقه من خلال تسلسل مروحة فيبوناتشي التصاعدي.

تقلص مؤشر القوة وهو مؤشر تقني إلى قاع جديد في عام 2020 حيث دخل زوج العملات هذا في عمليات بيع عنيفة من أعلى مستوى في عام 2020. كما نشأ انتعاش سريع مدعوم بتحقيق مستوى دعم تصاعدي جديد.

بعد أحدث عمليات للبيع والتي اتخذت حركة السعر لفترة وجيزة دون منطقة الدعم على المدى القصير الواقعة بين 1.94386 و 1.95177 تم تشكيل قاع أعلى وأكد أيضاً على وجود نموذج صعودي طويل المدى. يمر مستوى دعم مروحة تصحيح فيبوناتشي 61.8 عبر منطقة الدعم على المدى القصير، مما يؤدي إلى ضغط صعودي ثابت في زوج الإسترليني / دولار أسترالي ويحد من احتمالية الهبوط.

GBPAUD

توصية

ننصح متداولي العملات بمراقبة أعلى مستوى خلال اليوم عند 1.96719. من المتوقع أن يؤدي الاختراق إلى جذب الموجة التالية من أوامر الشراء الصافية بالجنيه الإسترليني / الدولار الأسترالي، مما يوفر حافزاً ضرورياً لدفع حركة السعر فوق منطقة المقاومة. تقع هذه المنطقة بين 1.97553 و 1.98813 كما تميز في المستطيل الأحمر. من المحتمل أن يتبع ذلك المزيد من الاتجاه الصعودي، مع أخذ زوج العملات هذا في منطقة المقاومة التالية الواقعة بين 2.03420 و 2.05307.

في حالة حدوث انكماش في مؤشر القوة دون مستوى الدعم التصاعدي، يفضل الإسترليني / أسترالي محاولة الانهيار. في ظل وجود توقعات صعودية متزايدة للاقتصاد البريطاني، بالتزامن مع ضعف من أستراليا ينبغي النظر إلى أي اندفاع نحو الهبوط باعتباره فرصة شراء رائعة لمتداولي العملات للنظر فيها. تقع منطقة الدعم التالية بين 1.91636 و 1.92394.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.