تحليل زوج أسترالي / أمريكي AUDUSD بعد تحقيق مكاسب متواضعة

105

ارتفع زوج العملات AUD / USD في التداولات المبكرة لصباح اليوم الخميس وسط ظروف ذروة البيع المرتفعة. ويأتي هذا مع صدور بيانات محلية مخيبة للآمال والتي قد تساهم في استمرار مزاج المخاطرة في الحد من المكاسب.

أثر انخفاض عائدات السندات الأمريكية على الدولار وساعد في الحد من الخسائر العميقة. حيث كافح زوج دولار استرالي / أمريكي AUDUSD لتسجيل أي انتعاش حقيقي وبقي جيداً على مسافة قريبة من أدنى مستوياته في 11 عاماً بالقرب من منتصف 0.6500 أمريكي للأسترالي الواحد.

ساعدت ظروف التشبع في البيع المفرط الزوج على اكتساب بعض القوة الإيجابية خلال الجلسة الآسيوية اليوم الخميس، على الرغم من أن أرقام الإنفاق الرأسمالي للقطاع الخاص الأسترالي المخيبة للآمال أبقت على أي انتعاش قوي.

وفقاً لمكتب الإحصاءات الأسترالي (ABS) انخفض التقدير المعدل موسمياً لإجمالي الإنفاق الرأسمالي الجديد بنسبة -2.8٪ خلال الربع الأخير من عام 2019 مقارنة بتقديرات الإجماع التي تشير إلى نمو متواضع بنسبة 0.4٪.

يأتي هذا على خلفية المخاوف من اندلاع فيروس كورونا العالمي القاتل وتأثيره على الاقتصاد العالمي، والذي استمر في التأثير على معنويات المستثمرين وفشل في إحياء الطلب على العملة الأكثر خطورة – الدولار الاسترالي.

في الوقت نفسه، أدى المزاج السائد عن المخاطرة إلى امتداد الركود الأخير في عوائد سندات الخزانة الأمريكية. في الواقع، انخفض العائد على السند الحكومي القياسي لمدة 10 سنوات إلى أدنى مستوياته على الإطلاق، مما أبقى المضاربين على ارتفاع الدولار الأمريكي في موقف دفاعي وساعدوا في الحد من الجانب السلبي.

يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى بيانات أمريكية الهامة، قد تؤثر على ديناميات أسعار الدولار وتنتج بعض الفرص التجارية المفيدة. تسلط الأجندة الاقتصادية الأمريكية اليوم الخميس الضوء على إصدار أول مراجعة لأرقام نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني، إلى جانب بيانات طلبيات السلع المعمرة لشهر يناير.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.