هبوط حاد في سهم أبل بسبب فيروس كورونا

358

خسارة كبيرة لشركة أبل الأميركية بمعدل 2,3% بعد تداول أمس بسبب الخوف من عدم توفير الإيرادات المطلوبة للربع الثاني من السنة الحالية، ويرجع ذلك إلى عدم الطلب على المحمول الذكي والتراجع في بعض الأنشطة خوفا من انتشار فيروس كورونا في الصين. مما أدى إلى تراجع بنسبة تتعدى 40 مليار دولار.

بتوقيت جرينتش 7.00 مساء، وصل قيمة السهم 318 دولار بفارق وقت الإنهاء 324.95 دولار في أثناء جلسة أمس.

أصدر مركز للدراسات الاستراتيجية تقرير لتوقع الانخفاض وأن هذا التراجع لا يمكن أن يكون مفاجأة لمتداولي الاسهم، وإن التراجع سيحدث بسبب انتشار فيروس كورونا الذي سبب آثار سلبية كبيرة في الاقتصاد العالمي.

كما أشارات شركات “آيباد” و”آيفون” على موقعهما الإلمتروني يوم الإثنين الماضي، إن فيروس كورونا تسبب في تراجع الإيرادات خلال الربع الأول من عام 2020.

إصدارات الشركة في ولاية كاليفورنيا بعد إجازة السنة القمرية في الصين، كان أبطأ مما كان متوقعاً. ولم تصدر الشركة أي جديد من التوقعات إيراداتها في الربع الأول من السنة الجارية، على الرغم من التنبيهات من عدم الوصول لأرقام الإيرادات المحتملة مسبقاً.

أعلنت الشركة بأن جميع المصانع المنتجة في الصين قامت بفتح أبوابها ولكن لم تصل إلى مرحلة الإنتاج بأكملها وتبدأ في العمل تدريجياً، ولا يوجد مصانع آيفون في مدينة ووهان الصينية عاصمة محافظة هوباي، مركز انتشار الفيروس كورونا.

في يناير، صرحت شركة Apple أنها تتوقع أن تحقق مكاسب للربع الثاني تصل بين 63 و67 مليار دولار.

ألقى مسؤول من الشركة خطاباً يعكس توجيهات الأرباح الفصلية في الوقت الحالي مع تقدير لسرعة العودة إلى العمل بعد نهاية يوم إجازة رأس السنة الصينية. ونتيجة لذلك، لا يتوقع تلبية توجيه المكاسب الذي أعلناه عن ربع مارس.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.