انتعاش الأسهم الأوروبية مع محاولات لتقليل خطر كورونا

انتعاش الأسهم الأوروبية يوم الإثنين بعد محاولات لتقليل خطر فيروس كورونا

0 24

انتعاش الأسهم الأوروبية يوم الاثنين للوصول إلى مستوى قياسي وفي مقدمتها أسهم البنوك الإيطالية، وسط شهية الصين لبذل جهود للحد من الآثار الاقتصادية السلبية لعدوى فيروس كورونا. زيادة مؤشر ستوكس 600 Europe بمعدل 0,3%، على الرغم من تعطل نشاط سوق الأسهم الأمريكي اليوم.

الأسهم الألمانية تسوق الأسهم الأوروبية

وزادت الأسهم الألمانية الحساسة للتجارة لتصل إلى ذروة قياسية بمساندة من تمرير الصين إجراءات تحفيزية، وصعدت أسهم بنك يو. بي. أ خامس أضخم مصارف إيطاليا بمعدل 5,5% بعدما صرح إنه يحاول لمضاعفة مكاسبه الصافية في أثناء الأعوام الثلاثة المقبلة.

وادى ذلك إلى ارتفاع المؤشر الأوسع نطاقا للمصارف الايطالية بمعدل 1,8%

ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين، مما ادى إلى تقليل تنبؤات التطور وعلى الرغم من ذلك يشعر المستثمرين بالتفاول حتى الآن، إصدار قرار المركزي الصيني لتقليل أسعار الجدوى.

وازدادت أسهم المركبات الحساسة للطلب والإنتاج الصناعي الصيني بمعدل 2% وفي مقدمتها مجموعة فابريشيا الفرنسية لقطع الغيار في أعقاب إيرادها ارتفاعا في المكاسب والمبيعات السنوية. وتستند على الصين الكثير من المؤسسات الأوروبية، خصوصا هذه التي تعمل في قطاع المركبات. وتعد تلك المؤسسات الصين إحدى سلسلة الإمداد، لحدوث أي إجراءات تشجيعية للصين على أساس أنها شيء غير سلبي.

وصرح كونار كامبل المحلل لمؤسسة سبريداكس النقدية: “تستمر الصين التأكيد على أساس أنها مستعدة لإنقاذ الاستثمار عبر ضخ الكثير من المحفزات، وذلك هو الذي يجعل الأسواق مرتفعة اليوم”.

ارتفاع أسهم ألستوم

وازدادت أسهم مؤسسة ألستوم بمعدل 3,5% بعدما صرحت مؤسسة تي. جي. في الصانعة للقطارات شديدة السرعة (الطلقة) أنها تعمل مفاوضات لشراء مؤسسة بومبارديه الكندية لصناعة القطارات في اتفاقية تجارية محتملة بتكلفة 7 مليارات دولار.

وانخفضت أسهم كون الفنلندية بمعدل 4,6% بعدما غادرت مزاد شراء وحدة صناعة المصاعد بسعر 16 مليار يورو الموالية لمؤسسة ثايسن كروب الألمانية، بعدما أصدرت قرار المنشأة التجارية الألمانية عائد اثنين من مؤسسات الاقتصاد المباشرة في إطار قائمتها المختصرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.