صندوق النقد الدولي يتوقع تأثير بسيط لكورونا على الاقتصاد العالمي

0 30

قالت كريستالينا جورجيفا، العضو المنتدب لصندوق النقد الدولي، إنه من المبكر للغاية معرفة العواقب الاقتصادية لفيروس كورونا الناشئ في الصين، والمتوقع أن يكون لها تأثير “بسيط” على النمو العالمي.

توقع صندوق النقد الدولي انخفاضاً كبيراً في النشاط الاقتصادي في الصين، يتلوه انتعاش سريع للغاية أيضاً. وقالت جورجييفا محذرةً من ذلك “هذا يعني أن تأثير هذا على بقية العالم سيكون ضئيلاً على الأرجح”.

ما زال الوقت مبكراً لوضع التوقعات، خاصةً وأن الاقتصاد العالمي “أقل قوة” مما كان عليه عندما واجهت الصين السارس (متلازمة التنفس الحاد الوخيم) في عام 2003. أكد مدير صندوق النقد الدولي أن “الصين كانت في يوم مختلف والعالم كذلك. من الواضح أن تأثير هذا الوباء سيكون أكبر، خاصةً وأن الاقتصاد كان قوياً جداً في ذلك الوقت”.

يتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل معدل النمو الصيني هذا العام إلى 6 بالمائة، مقارنةً بـ 10 بالمائة في عام 2003. ويحجم المسؤولون الأمريكيون أيضاً عن تقديم التوقعات، لكن من المحتمل أن يكون لهم تأثير قصير المدى لانتشار الفيروس على الاقتصاد الأمريكي.

قال وزير الخزانة ستيفن منوشين لأعضاء الكونجرس في الولايات المتحدة: “ليس هناك شك في أن الفيروس له تأثير كبير في الصين، لكنني لا أتوقع أن يكون لفيروس كورونا هذا تأثير على الاقتصاد الأمريكي بعد هذا العام”.

في أوروبا، وعدت المفوضية الأوروبية بأن فيروس كورونا الجديد خطير بسبب “آثاره على الصحة العامة والنشاط الاقتصادي والتجارة، خاصةً في الصين”.

اعتمدت اللجنة على تنبؤات النمو المنقحة على افتراض أن الفاشية ستصل إلى ذروتها في الربع الأول، وتتوقع أن ينمو اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 1,2 في المائة في العام الحالي والعامين التاليين، في ضوء المخاطر التي تنطوي عليها الغموض التجاري. التوترات المستمرة في الشرق الأوسط والفيروس كورونا المتحور الجديد.

وقال المدير العام إن فيروس كورونا الناشئ يمثل تحدياً في الأشهر المقبلة”، مؤكداً أن قطاع المعارض الدولي “مرن وقابل للتكيف”.

أما بالنسبة إلى المدير العام في الشركة الفرنسية لقسم “المعارض” فيليب باسكيه فقد أكد “سيكون هناك بالتأكيد تأثير، لكنه سيختلف من معرض إلى آخر، ولا يمكن لأحد قياسه في هذا الفترة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.