تقرير التوظيف في القطاع الخاص NFP يضيف 225 ألف وظيفة للاقتصاد الأمريكي

16٬218

مع بداية كل شهر ينتظر المتداولين والمستثمرين في أسواق المال والأسهم حول العالم تقرير التوظيف في القطاع الخاص الأمريكي NFP بفارغ الصبر، حيث أن التقرير يعد من أهم المؤشرات التي تحدد مدى قوة الإقتصاد الأمريكي. ووفقاً لكتب إحصاءات العمل الأمريكي (BLS)، فقد أضاف الإقتصاد الأمريكي نحو 225 ألف وظيفة في شهر يناير الماضي، مرتفعاً من 147 ألف وظيفة قد أضافها الإقتصاد لقطاع التوظيف في القطاع الخاص الأمريكي خلال شهر ديسمبر الماضي. وقد كانت توقعات المحللين والخبراء الإقتصاديين في وول ستريت تشير إلى أن الإقتصاد سيضيف ما هو نحو 160 ألف وظيفة خلال شهر يناير من العام الحالي.

وقد كشف التقرير أيضاً عن ارتفاع معدل البطالة في الولايات المتحدة بنسبة 0.1% مع انضمام المزيد من الناس إلى القوى العاملة. أما بالنسبة إلى معدلات الأجور فقد كشف التقرير عن ارتفاع معدل متوسط الأجر بالساعة بنسبة 0.2% إلى 28.44 دولار، بينما لم يطرأ تغيير على متوسط ساعات العمل الأسبوعية ليبقى عند معدلات 34.3، فيما ارتفع معدل المشاركة في القوى العاملة بنسبة 0.2% إلى 63.4%.

ويسلط تقرير الوظائف في القطاع الخاص الأمريكي NFP على سوق عمل قوي، حيث لا يزال وضع التوظيف قوياً في الولايات المتحدة، في حين يعاني بقية الإقتصاد الأمريكي من تباطؤ متواضع، والذي من الممكن أن ينعكس وفقاً للبيانات الإقتصادية الأخيرة خلال الربع الأول من العام الحالي.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، تم تسليط الضوء على عدد من المقاييس في الإقتصاد الأمريكي، والتي أشارت إلى نهاية قوية في 2019 وبداية رائعة في 2020، حيث ارتفعت الإنتاجية السنوية وتراجعت مطالبات العاطلين عن العمل المبدئية، كما جاءت التصنيع وغير التصنيع لمعهد إدارة التزويد ISM بشكل أفضل من المتوقع، كما انخفض العجز التجاري السنوي للولايات المتحدة لأول مرة منذ ست سنوات.

وقد ارتفع الدولار الأمريكي أمام سلة العملات الرئيسية الستة خلال تداولات الأسبوع الماضي، مدفوعاً بتقريرالوظائف في القطاع الخاص الأمريكي NFP، والذي حقق نتائج أفضل من المتوقعة، حيث يتداول مؤشر الدولار الأمريكي حالياً عند مستويات 98.485 بحلول الساعة 5:38 GMT، كما ارتفع الدولار الأمريكي منذ بداية عام 2020 بنسبة 2.23%.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.