الأسهم الأمريكية تنتعش مع إعلان الصين إلتزامها بتخفيض التعريفات

أسواق الأسهم الأمريكية تنتعش مع إعلان الصين إلتزامها بتخفيض التعريفات الجمركية على السلع الأمريكية

117

أغلقت أسواق الأسهم الأمريكية على ارتفاع يوم أمس الخميس، لتسجل أرقام قياسية جديدة بعد أن أعلنت الصين إلتزامها بتخفيض الرسوم الجمركية على السلع الأمريكية بقيمة 75 مليار دولار في منتصف فبراير الحالي.

كيف تعاملت مؤشرات أسواق الأسهم الأمريكية مع هذا الإعلان؟

الداو جونز: أغلق مؤشر الداو جونز Dow Jones على ارتفاع بنسبة 0.30% محققاً مكاسب بما يقرب من 88.92 نقطة، ليستقر عند مستوى 29,379.77 بعد أن حقق المؤشر رقم قياسي جديد عند أعلى مستوى له على الإطلاق عند 29,408.05.

ستاندرد آند بورز: ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز S&P 500 بنسبة 0.33% محققاً مكاسب بما يقرب من 11.09 نقطة ليغلق عند مستوى 3,345.78.

ناسداك 100: ارتفع مؤشر ناسداك 100 Nasdaq 100 بنسبة 0.67% محققاً مكاسب بمقدار 63.47 نقطة، لستقر عند مستوى 9,572.15. وجميع هذه المؤشرات أغلقت على أرقام قياسية جديدة.

أسبوعياً، أرتفع مؤشر الداو جونز Dow Jones بارتفاع قدره 4%، أما مؤشر ستاندرد آند بورز S&P 500 فقد ارتفع بنسبة 3.7%، كما ارتفع مؤشر ناسداك Nasdaq 100 بنسبة 4.6%.

ما هي الأسباب التي دفعت الأسواق الأمريكية لأعلى؟

اكتسب المستثمرون والمتداولين في أسواق المال والأسهم الأمريكية مزيداً من الثقة بعد إعلان الصين إلتزامها بتخفيض الرسوم الجمركية على السلع الأمريكية بقيمة 75 مليار دولار خلال منتصف شهر فبراير الجاري، على الرغم من استمرار تفشي فيروس كورونا داخل الأراضي الصينية، حيث تخطط أعداد الضحايا حاجز ال 600 كما تخطت أعداد المصابين حاجز ال 30 ألف مصاب.

وقد كان المستثمرون الأمريكيون على مخافة من أن يضر الفيروس المتفشي في الصين بثاني أكبر إقتصاد في العالم، مما سيجعل من الصعب عليها الإلتزام بوعود زيادة مشتريات السلع والخدمات الأمريكية بمقدار 200 مليار دولار على مدار عامين.

وفي الوقت نفسه، فقد برأ مجلس الشيوخ الأمريكي اليوم الأربعاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من تهمة المساءلة بإساءة استخدام السلطة وعرقلة الكونجرس. وكما كان متوقعاً فقد ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطاباً ظهر يوم الخميس، حيث وصف فيه الإتهام بأنه “محنة فظيعة”.

ومع ذلك، فقد ركزت الأسواق على مجموعة كبيرة من البيانات الإقتصادية المتفائلة. حيث انخفض عدد الأمريكين المتقدمين للحصول على إعانة بطالة بمقدار 15,000 إلى 202,000 خلال الأسبوع المنتهي في 1 فبراير بالقرب من أدنى مستوى لها في 50 عاماً. كما قد أعلنت وزارة العمل أن نمو الإنتاجية تسارع في الربع الرابع ليصل إلى 1.4%.

وقد صرح روبرت كابلان رئيس بنك الإحتياطي الفيدرالي في دالاس بأنه يتوقع نمواً اقتصادياً صلباً في عام 2020 بنسبة 2.3%.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.