تحليل فني لأداء الدولار الأمريكي أمام الدولار الكندي

96

يومين من الإرتفاعات القوية التي يشهدها سعر صرف الدولار الأمريكي أمام نظيره الدولار الكندي، فينطلق الزوج في بداية تعاملات اليوم الإثنين من أدنى مستوياته عند 1.3148 ليرتفع إلى أعلى مستوياته عند 1.3190، بلغت نسبة الصعود 0.33 %، ما يوازي 0.0043، جاء هذا الإغلاق السابق عند مستويات 1.3142، كما شهد الزوج تداولات آخر 52 أسبوع بين 1.2949 ومستويات 1.3566، كما سجل التغير على مدار العام هبوطا قدرة 0.49%.

أما عن الناحية الفنية وبشكل أكثر دقة فإن التعافي يعتبر قائماً في زوج الدولار كندي، خاصةً مع النجاح في الإغلاق أعلى مستويات مقاومة الاتجاه الهابط و تجاوز عقبة مستويات متوسط متحرك 20 – 50 يوم. والوصول إلى مستويات المقاومة 1.3270 و1.3328 هو أقرب الأهداف القادمة للزوج، بشرط احترام مستويات الدعم الشهيرة 1.3105. ومن المعروف أن هذا المستوى كان يعمل كمقاومة مؤخراً وإعادة اختباره من جديد خلال الفترة المقبلة سيعمل كقاومة وياتي ذلك في إطار تبادل الأدوار بين مستويات الدعم والمقاومة كما يخبرنا علم التحليل الفني.

كما تجدر اإلشارة إلى أنه في حالة إغلاق زوج الدولار كندي دون مستويات الدعم المذكورة 1.3105 في الوقت الحالي سيكون الهبوط قائم لا محالة خاصة إذا جاء مصحوباً بإغلاق الزوج فوق مستويات متوسط متحرك 50 – 20 – 200 يوم، ناهيك عن إيجابية مؤشر القوي النسبية والذي يعزز من استمرارية المشهد الصعودي خلال الفترة القادمة، و لعل تجاوز الدولار كندي لمستويات المقاومة الأشهر 1.3300 سيكون الموعد قرب مستويات المقاومة 1.3500.

أما عن الدعوم الحيوية للزوج والتي يجب على الدولار كندي عدم التفريط فيها على المدي القصير هي مستويات 1.3000 – 1.2957 – 1.2952.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.