ارتفاع أسعار النفط قبل ساعات من توقيع اتفاقية التجارة العالمية

99

بعد أن سجلت أسعار النفط  يوم أمس الإثنين تراجعاً بنسبة 1%، عادت لترتفع اليوم الثلاثاء مع تركيز المستثمرين على توقيع اتفاق تجاري أولي بين الولايات المتحدة والصين وهما أكبر مستهلكين للنفط في العالم، وتوقعات بتخفيض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة.

كما أن الأسعار حصلت على المزيد من الدعم مع تراجع التوترات في الشرق الأوسط، حيث تمتنع كل من طهران وواشنطن عن أي تصعيد إضافي بعد الاشتباكات التي وقعت هذا الشهر. إضافةً إلى اقتراب التوقيع في البيت الأبيض يوم الأربعاء على المرحلة الأولى من الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتي تمثل خطوة كبيرة في إنهاء النزاع الذي أدى إلى انخفاض النمو العالمي وتراجع الطلب على النفط.

ارتفع خام برنت 16 سنتاً أو ما يعادل 0.3٪ ليصل إلى 64.36 دولار للبرميل بعد انخفاضه بنسبة 1٪ يوم أمس الإثنين، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 13 سنتاً أو ما يعادل 0.2٪ ليصل سعره إلى 58.21 دولار للبرميل.

هذا و قد شهدت مخزونات الوقود للولايات المتحدة الأمريكية أكبر ارتفاع أسبوعي خلال فترة الـ 4 سنوات الماضية، بعد ارتفاع بمقدار الـ 9.1 مليون برميل. ومن المتوقع أن تنخفض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، حسبما أظهر استطلاع أولي لرويترز يوم الإثنين، مما ساعد على زيادة الأسعار.

في سياق متصل، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن بلاده ستعمل من أجل استقرار سوق النفط في وقت يتسم بالتوتر الأمريكي الإيراني المتزايد ويريد رؤية أسعار مستدامة ونمو على الطلب. وقال الأمير عبد العزيز إنه من السابق لأوانه الحديث عما إذا كانت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وحلفائها، وهي مجموعة معروفة باسم أوبك+ ستواصل فرض قيود الإنتاج المقرر أن تنتهي في مارس.

الكاتب / احمد الشمري

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.