مؤشر ستاندرد آند بورز 500 يتجه صوب أفضل أداء سنوي منذ 2013

0 47

مؤشر ستاندرد آند بورز 500 يتجه صوب أفضل أداء سنوي منذ 2013

 

افتتحت الأسهم الأمريكية مستقرة أمس، لتظل قرب أعلى مستوياتها على الإطلاق، مع اتجاه مؤشر ستاندرد آند بورز 500 صوب أفضل أداء سنوي له منذ 2013.

وبحسب “رويترز” ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 9.50 نقطة بما يعادل 0.03 في المائة ليصل إلى 28654.76 نقطة، وزاد ستاندرد آند بورز 0.07 نقطة مسجلا 3240.09 نقطة، بينما هبط مؤشر ناسداك المجمع 2.17 نقطة أو 0.02 في المائة إلى 9004.45 نقطة.

من جهة أخرى، تراجعت الأسهم الأوروبية أمس بعد موجة ارتفاع قياسي غذاها تراجع المخاوف بشأن ركود عالمي والتفاؤل حيال هدنة تجارية بين الولايات المتحدة والصين، مع تطلع المستثمرين حاليا لتفاصيل ملموسة بشأن اتفاق المرحلة واحد. وقاد قطاعا الرعاية الصحية والمرافق اللذان يعدان أسهما دفاعية، الانخفاض بين القطاعات الفرعية الرئيسة.

وفي آسيا، أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض طفيف في آخر جلسة تداول هذا العام في الوقت الذي باع فيه المستثمرون الأسهم لجني الأرباح قبيل عطلة العام الجديد، على الرغم من أن مؤشر نيكاي القياسي تماسك قرب أعلى مستوى في ثلاثة عقود من حيث القيمة بالدولار.

وتراجع مؤشر نيكاي 0.76 في المائة إلى 23656.62 نقطة أمس، ليبتعد عن ذروة 14 شهرا البالغة 24091 نقطة التي بلغها قبل أسبوعين تقريبا. وخسر مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.68 في المائة إلى 1721.36 نقطة.

وسجل مؤشر نيكاي بالقيمة الدولارية، وهو مؤشر أكثر أهمية للمستثمرين الأجانب، 216.80، قرب ذروة عند نحو 220 التي بلغها هذا الشهر وغير بعيد عن أعلى مستوى في 28 عاما الذي بلغه في 2018.

وفي العام، ربح مؤشر نيكاي 18.2 في المائة بعد أن انخفض 12 في المائة في 2018، بينما صعد مؤشر توبكس 15.2 في المائة بعد أن تراجع نحو 18 في المائة في 2018.

وشهد نطاق عريض من الأسهم انخفاضا مع تراجع جميع المؤشرات الفرعية للقطاعات البالغ عددها 33 في بورصة طوكيو باستثناء مؤشر واحد.

وعانى كثير من أسهم التكنولوجيا من جراء عملية جني الأرباح مع تراجع سهم “فانوك” 1.8 في المائة وانخفاض سهم “شين – إيتسو كيميكال” 1.3 في المائة وخسارة سهم “هوندا موتور” 1.2 في المائة.

الكاتب / ياسر العجمي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.