تفاؤل التجارة يرفع الأسهم الأوروبية لذروتها في نحو عامين

0 33

 

 

دفع التفاؤل حيال محادثات التجارة أسهم أوروبا لتغلق عند أعلى مستوياتها في نحو عامين أمس الاثنين، بينما ساهم تقرير نتائج قوية من رايان إير في صعود الأسهم الأيرلندية إلى ذروتها في أكثر من عام.

وقفز مؤشرا قطاعي التعدين وصناعة السيارات ومكوناتها، المنكشفين على الرسوم الجمركية، نحو ثلاثة بالمئة، وهو ما دفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي للصعود واحد بالمئة، مسجلا أعلى مستوياته منذ يناير/كانون الثاني 2018.

وارتفعت الأسهم الفرنسية لأعلى مستوياتها في 12 عاما، وأغلقت الأسهم الألمانية عند مستويات لم تشهدها منذ يونيو/حزيران من العام الماضي.

وفي القطاعات الأخرى، حققت أسهم الطاقة أفضل أداء لها في سبعة أسابيع في ظل قفزة في أسعار النفط، في حين صعدت أسهم بنوك منطقة اليورو 2.5 بالمئة.

وقال وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس أمس الأول الأحد إن منح التراخيص للشركات الأميركية لبيع المكونات إلى هواوي تكنولوجيز الصينية سيحدث “قريبا جدا”، مضيفا أنه لا يوجد سبب يمنع إبرام اتفاق تجارة هذا الشهر.

أشار المحللون أيضا إلى قرار وشيك بشأن رسوم أمريكية على السلع الأوروبية من المقرر صدوره الأسبوع القادم.

وقال إدوارد مويا، كبير استراتيجيي السوق في أواندا، “الأسهم الأوروبية مرتفعة على نطاق واسع بفعل التوقعات بأن نرى إدارة ترامب ترجئ فرض رسوم جمركية جديدة من المفترض فرضها على صناع السيارات بالاتحاد الأوروبي.”

وصعدت أسهم صناع السيارات 2.9 بالمئة، مدعومة أيضا بتقارير بأن فيات كرايسلر وبي.اس.ايه مالكة بيجو تتطلعان إلى توقيع اتفاق اندماج نهائي ربما الشهر القادم.

ولامس المؤشر الرئيسي الأوروبي أعلى مستوياته أثناء الجلسة منذ ذروة أبريل نيسان 2015، في بداية قوية للأسبوع بعد مكاسب لأربعة أسابيع.

وقفز سهم رايان إير 8.5 بالمئة مسجلا أعلى مستوياته في عام بعدما تجاوزت شركة الطيران منخفض التكلفة توقعات الأرباح نصف السنوية، وهو ما سهم في صعود مؤشر الأسهم الأيرلندية 1.8 بالمئة، مسجلا أقوى أداء بين مؤشرات المنطقة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.