اتفاق التجارة الآسيوي الشامل ماض في مساره رغم الشكوك الهندية

0 43

 

 

بانكوك – قالت تايلاند أمس الاثنين إن دولا آسيوية عقدت محادثات حاسمة بشأن ما يمكن أن يصبح أكبر اتفاق تجاري عالمي وإنه سيكون هناك إعلان نجاح في قمة بانكوك رغم الشكوك التي أثارتها الهند.

تأمل دول جنوب شرق آسيا، مدفوعة جزئيا بالحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، بالإعلان عن اتفاق مؤقت على الأقل بشأن الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة التي تدعمها الصين وتضم 16 دولة أمس.

ولكن الطلبات التي تقدمت بها الهند في اللحظة الأخيرة أدت لاستمرار المفاوضات بين الوزراء لساعة متأخرة من الليل إلى جانب قمة لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)التي تعقد في بانكوك بتايلاند.

وقال وزير التجارة جورين لاكساناويسيت لـ”رويترز” أمس: “مفاوضات الليلة الماضية كانت حاسمة”.

وأضاف “سيكون هناك إعلان بنجاح اتفاق الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة من جانب القادة في وقت لاحق اليوم. الهند جزء من ذلك أيضا وسنقوم بإعلان مشترك. التوقيع العام المقبل”.

وتضم الاتفاقية الدول العشر الأعضاء في آسيان إلى جانب الصين وكوريا الجنوبية واليابان والهند وأستراليا ونيوزيلندا.

وفي اجتماع منفصل، قال رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان-اوتشا “نرحب باستكمال اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة ومتلزمون بتوقيع الاتفاق في 2020”.

ولكن المسؤولين الهنود في القمة التزموا الصمت ولم يعقب مسؤولون من دول أخرى.

ويمثل التكتل نحو ثلث الناتج الحالي الإجمالي العالمي ونحو نصف سكان العالم. وقالت نارومون بينيوسينوات المتحدثة باسم الحكومة التايلاندية للصحفيين أمس الأول الأحد إنه لا يزال من المتوقع التوقيع على الاتفاق في فبراير/ شباط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.