اليابان تحافظ على سياستها المالية في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية

0 67

اليابان تحافظ على سياستها المالية في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية

حافظت دولة اليابان على سياستها المالية خلال اجتماع البنك الياباني اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 على الرغم من قيام البنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي على خفض معدلات الفائدة و  كذلك إجراءات البنك المركزي الأوروبي لمواجهة الأزمة حيث تبدو اليابان غير متاثرة بشكل كبير بعد الابقاء على معدلات الفائدة للأجال القصيرة و الطويلة في مستوى منخفض للغاية الى غاية العام القادم.

يذكر ان البنك الياباني يفرض معدل فائدة بالسالب و بمقدار يساوي 0.1 بالمئة و هذا من اجل تحفيز المصارف على اقراض المال بصورة كبيرة بدل الحفاظ عليها.

هذا و قد توقع بنك اليابان استمرار تحقيق النمو المعتدل في ظل التباطؤ الذي يشهده الاقتصاد العالمي و الذي يؤثر حتما على صادرات اليابان، و يأتي تثبيت معدلات الفائدة من اجل بعث الطمأنينة لأن الوضع الاقتصادي في اليابان جيد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.